الثلاثاء، 3 مارس، 2009

انا جه



وها انا اصل فى اخر مطافى الى بدايه مطاف مقصود الوصول اليه

فهذه خطوه مبهره بالنسبه لى

فمنذ زمن وانا اتشوق الى ترك هذه القصاصات الورقيه

وتنظيمها فى صناديق كرتونيه

رما سأتشوق لها وربما لا

..

..

..

.

..

..

..

على العموم ربنا يجعلها فتحه خير عليا وتكون سبب فانى اتغير بجد

من الاحسن نص نص الى الحسن ونص

.

.

.

.

فكرت ونشرت